أخبار الأمم المتحدة - الثلاثاء 1 أكتوبر 2019

الأمم المتحدة تحيي اليوم الدولي للترجمة





كما تجري العادة في الثلاثين من سبتمبر/أيلول من كل عام، تحتفل الأمم المتحدة اليوم الإثنين باليوم الدولي للترجمة، اعترافا بالعمل شديد الأهمية الذي يقوم به المهنيون والمهنيات من اللغويين العاملين في مدّ جسور التفاهم بين الأمم وتيسير الحوار بينها، إسهاما في التنمية وتعزيزا للسلم والأمن العالميين.  

اليوم الدولي للترجمة، والذي يصادف عيد القديس جيروم، مترجم الكتاب المقدس والراعي المقدس للمترجمين، يحتفي بتعدد اللغات، بوصفه عنصرا أساسيا في الاتصال المتناسق بين الشعوب.  بالنسبة لمنظمة الأمم المتحدة يكتسي اليوم أهمية خاصة جدا، إذ يشجع على التسامح، ويكفل مشاركة فعالة ومتزايدة للجميع في سير عمل المنظمة.

هذا العام أعدت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق رسالة مصورة نوهت فيها بأهمية عمل اللغويين في دعم عمل البعثة في البلاد، وتحدث عدد من طلاب وطالبات الترجمة الطامحين للالتحاق بهذا القطاع الذي لا غنى عنه في كافة مجالات العمل والحياة.   

وتعتبر الأمم المتحدة أكبر موظِف للمهنيين اللغويين في العالم. فيعمل المئات من هؤلاء المهنيين في إدارة شؤون الجمعية العامة والمؤتمرات في نيويورك وجنيف وفيينا ونيروبي. كما توظف اللجان الإقليمية للأمم المتحدة في أديس أبابا وبانكوك وبيروت وسانتياغو أعدادا أخرى من المهنيين اللغويين.

وتصدر وثائق الأمم المتحدة متزامنة باللغات الرسمية الست (العربية والصينية والانكليزية والفرنسية والروسية والإسبانية)، كما تترجم بعض الوثائق الأساسية إلى الألمانية. ويتاح هذا التوثيق متعدد اللغات عن طريق مترجمي الأمم المتحدة الذين ترتكز مهامهم على نقل النصوص نقلا واضحا ودقيقا إلى لغاتهم الأصلية.

وقد اعتمدت الجمعية العامة في 24 أيار/مايو 2017 بموجب قرارها 288/71 يوم 30 أيلول/سبتمبر بوصفه اليوم الدولي للترجمة، توكيدا على ما يضطلع به المهنيون اللغويون من دور في ربط الأمم وتعزيز السلام والتفاهم والتنمية.

منافسة أممية للترجمة
منذ عام 2005، دعت الأمم المتحدة موظفيها وموظفي البعثات الدائمة المعتمدة والطلاب من جامعات شريكة مختارة للتنافس في مسابقة سان جيروم للترجمة في الأمم المتحدة، وهي مسابقة تكافئ أفضل الترجمات باللغة العربية والصينية والإنكليزية والفرنسية والروسية والاسبانية والألمانية. ويهدف إلى الاحتفال بتعدد اللغات وإلقاء الضوء على أهمية دور المترجمين وغيرهم من المهنيين اللغويين في الدبلوماسية متعددة الأطراف.

المزيد عن منافسة القديس جيروم الأممية للترجمة هنا

مترجمو الأمم المتحدة: دور محوري بعيد عن الأضواء

زينة كنج المترجمة والمراجعة في دائرة الترجمة العربية بإدارة الأمم المتحدة لشؤون المؤتمرات والجمعية العامة، قالت إن المترجم هو صلة الوصل بين الثقافات والحضارات، ولكن دوره في كثير من الأحيان يكون مجهولا.

في حوار سابق مع أخبار الأمم المتحدة  تحدثت معنا زينة كنج عن صعوبة العمل في مجال الترجمة بالأمم المتحدة وكيفية الالتحاق بهذا المجال، وأصعب وثيقة ترجمتها.

ملف صوتي أدناه: