إصدارات.كوم : دليل قراءة
و م ع - الاثنين 23 سبتمبر 2019

الدورة الثالثة من تظاهرة "الآداب المرتحلة"





تسعى الدورة الثالثة من التظاهرة الثقافية "الآداب المرتحلة"، التي ستحط الرحال بمراكش يوم 5 أكتوبر المقبل، إلى إرساء تقليد يتمثل في جعل الكتاب في متناول مختلف الشرائح المجتمعية والانفتاح على كتاب من المنطقة المغاربية والعالم العربي، وذلك حسبما أفادت به جمعية "الآداب المرتحلة" المنظمة لهذه التظاهرة، اليوم الثلاثاء بالرباط.

وقالت نادية السالمي، رئيسة جمعية "الآداب المرتحلة"، في ندوة صحفية خصصت لتقديم هذه التظاهرة، إن الدورتين السالفتين أظهرت مدى تعلق القراء بالإنتاج الأدبي، ولهذا فإن "تظاهرتنا الثقافية تطمح إلى إرساء تقليد من خلال جعل الكتاب في متناول مختلف الشرائح المجتمعية، سعيا وراء دمقرطة القراءة وخلق اتصال مباشر بين القراء وكتابهم، وكذا تبادل الرأي حول الكتب من خلال الرابط العاطفي الذي يمكن أن يقوم مع مبدعيها".

وأضافت أن الدورة الثالثة من هذا الحدث الثقافي ستحط الرحال هذه المرة، بمدينة مراكش، في ساحة الكتبية المعروفة منذ القدم بكونها سوقا للكتب وبائعي المخطوطات، مشيرة إلى أن أربعين كاتبا وكاتبة يؤلفون بالعربية والأمازيغية والفرنسية، سيشاركون في هذه التظاهرة من المغرب ولبنان والجزائر وتونس وجنوب غرب الصحراء وفرنسا.

وأكدت السيدة السالمي أن هذه الدورة، التي تحمل شعار "40 كاتبا وكاتبة في باحة الكتبية"، تضع من بين أهدافها اكتشاف الأقلام الواعدة، في إطار جائزة كتابة القصة الخاصة بالشباب في دورتها الثانية 2019. وفي هذا السياق، تضم التظاهرة لجنتين، الأولى للمترشحين باللغة العربية يترأسها الأديب عدنان ياسين وعضوية الكاتبين هشام روزاق ومحمد المنصور، والثانية خاصة باللغة الفرنسية يترأسها الكاتب ماحي بنبين وفي عضويتها سناء الغواتي ولمياء برادة وخالد زكري، وسيكون موضوع الجائزة بعنوان "الكتابة والكلام".

وينطلق برنامج هذه الدورة بلقاء مناقشة باللغة العربية حول الكتابة والكلام بمساهمة رشا الأمير ومحمد الأشعري، ويسير هذا اللقاء الأديب طه عدنان، ثم لقاء حوار باللغة الفرنسية حول موضوع الكتابة والكلام بمساهمة نجاة فالو بلقاسم ورشيد بوجدرة ورجاء بنسلامة ومحمد الناجي، ويدير اللقاء نور الدين الصايل.

وفي الجزء الثاني من البرنامج، سيتولى الكتاب توقيع مؤلفاتهم في ساحة الكتبية، حيث سيكون للقراء فرصة للالتقاء بكتابهم المفضلين والتحاور معهم في شتى القضايا المتعلقة بإبداعاتهم. أما في نهاية اليوم، فستعمل لجنتا التحكيم على تقديم النتائج التي توصلت إليها لتتويج الفائزين في مسابقة القصة القصيرة. وستختتم هذه التظاهرة الثقافية، التي أضحت تستقطب أسماء بارزة في عالم الأدب من أوروبا والدول المغاربية وإفريقيا، بتنظيم حلقة تقليدية للحكواتيين محمد باريز وحليمة حمدان.

يذكر أن تظاهرة "الآداب المرتحلة" تعد بمثابة احتفال أدبي القصد منه إتاحة الفرصة أمام الكتاب للالتقاء بقرائهم والاستماع إليهم وإقامة الجسور الثقافية المتداخلة بين الكتاب وعموم قرائهم.

نقط هذا المقال

قصاصات |  أدوات | كتـب | كتاب | ناشرون | نصوص