إصدارات.كوم : دليل قراءة
و م ع - يونس قريفة - الخميس 7 نونبر 2019

الشارقة.. الدعوة إلى استغلال التكنولوجيا لتشجيع الشباب على القراءة (ندوة)





الشارقة - دعت كاتبتان مختصتان في أدب اليافعين، أمس الأربعاء، إلى استغلال الوسائل التكنولوجية والرقمية الحديثة لتشجيع الشباب على القراءة، وذلك خلال ندوة نظمت في إطار فعاليات الدورة ال38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب.

وأكدت الكاتبة الإماراتية نورة النومان، والكاتبة جوان سي هيلهاوس من أنتيغوا وبربودا، خلال ندوة نظمت حول موضوع "أدب اليافعين''، أن الوسائل التكنولوجية تعتبر في العصر الحالي السبيل الأمثل لتحفيز الشباب على القراءة، سواء من خلال الإطلاع على الكتب الإلكترونية عبر الأجهزة المحمولة أو من خلال الاستماع للكتب الصوتية، التي تعززت مكانتها في السنوات الأخيرة. وأشارت الكاتبتان إلى ضرورة عدم فرض نوعية ما من الكتب على اليافعين، مسجلتين أن ترك الحرية في اختيار موضوع القراءة له دور في اكتشاف الشباب لمواهبهم وميولهم، وهو الأمر الذي سيساعدهم مستقبلا.

وفي هذا الصدد، قالت الكاتبة نورة النومان إن "هناك أساليب عملية وناجحة لاستقطاب اليافعين إلى عوالم القراءة، مثل حملات لتوزيع كتب مجانية، أو تقديم قصص عن مواضيع يهتمون بها"، معتبرة أنه "علينا جذبهم بكتب يجدون أنفسهم فيها، وبمؤلفات مختلفة عن تلك التي يقرأونها من دون شغف في مدارسهم".

وأضافت أنه يجب اعتماد بساطة لغوية، لاسيما عند استخدام العربية الفصحى في كتب اليافعين، مثل استخدام كلمات ملطفة ودمجها بالخصوصيات المحلية، بدلا من استخدام كلمات معقدة تعرضهم عن القراءة.

من جهتها، أبرزت جوان سي هيلهاوس أهمية قيام الشباب بقراءة قصص تنتمي إلى ثقافتهم وتصف واقعهم، وتقديم كتب اليافعين في قالب يناسب تفكيرهم ونمط حياتهم.

كما سلطت الضوء على دور القراءة في تكوين مواطني الغد، وبناء أجيال واعية قادرة على المساهمة في ازدهار بلدانها، داعية إلى اعتماد كل الوسائل المتوفرة لتشجيع الشباب على القراءة، ولاسيما في دول الجنوب.

ويتزامن تنظيم الدورة ال38 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب إلى غاية 9 نونبر الجاري تحت شعار "افتح كتابا.. تفتح أذهانا"، مع احتفالات الشارقة بنيلها لقب العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019.

ويستضيف هذا الحدث العالمي، الذي تحضره المكسيك كضيف شرف، روائيين حاصلين على جائزة نوبل للأدب، ومخرجين سينمائيين عالميين حصدوا جوائز الأوسكار، علاوة على ثلة من المبدعين العرب والأجانب الذين سيشاركون وسينشطون مجموعة من الفعاليات الثقافية.

وبحسب هيئة الشارقة للكتاب،ينظم المعرض حفلات توقيع أكثر من 250 كتابا في الشعر والرواية والعلوم الاجتماعية والقانون والفلسفة والدراسات النقدية والأكاديمية وتطوير الذات والمسرح وكتاب الطفل.

نقط هذا المقال

قصاصات |  أدوات | كتـب | كتاب | ناشرون | نصوص