و م ع - الخميس 10 أكتوبر 2019

المعرض المغاربي للكتاب بوجدة .. مشاركة الكاميرون كضيف شرف





وجدة - قال الكاتب العام لوزارة الفنون والثقافة الكاميروني، مختار عثمان مي، مساء أمس الأربعاء ، إن مشاركة بلاده كضيف شرف في المعرض المغاربي للكتاب بوجدة "آداب مغاربية"، تؤكد جودة علاقات التعاون التي تربط بين المغرب والكاميرون .

وأكد السيد مي، في كلمة له خلال افتتاح فعاليات الدورة الثالثة لهذه التظاهرة الثقافية، أن حضور الكاميرون كضيف شرف المعرض يؤكد قوة علاقات التعاون القائمة بين البلدين، و يساهم في تعزيز العلاقات الثقافية التي تجمعهما تجسيدا لرغبة قائدي البلدين، كما يعزز علاقات التعاون القائمة والتي تتطور باستمرار لصالح شعبي البلدين بصفة خاصة وشعوب القارة الإفريقية بشكل عام.

وأبرز أن مشاركة العديد من الناشرين من دولة الكاميرون والخارج لتقاسم تجاربهم وإنتاجاتهم، يندرج ضمن مفهوم "الإيصال" الذي اتخذته دورة هذه السنة شعارا لها، معتبرا أن هذه المشاركة تساهم في جعل هذا الحدث لحظة مهمة في العلاقات الثقافية التي تجمع البلدين.

كما أشار إلى دأب دولة الكاميرون على المشاركة في الفعاليات الثقافية التي يحتضنها المغرب، ولاسيما معرض الدار البيضاء الدولي للنشر والكتاب، وكذلك مشاركة المغرب في معرض الكتاب بالعاصمة الكاميرونية ياوندي.

وتستضيف الدورة الثالثة من معرض الكتاب المغاربي الكاميرون كضيف شرف، ما يعزز علاقات الصداقة المتينة بين البلدين. كما تروم تعزيز التآزر المغاربي والإفريقي من أجل أن تحظى الأجيال المقبلة بمستقبل أفضل.

وتعرف دورة هذه السنة، المنظمة إلى غاية 13 أكتوبر الجاري، مشاركة حوالي 300 محاضر وكاتب في هذه الدورة، إلى جانب 40 ناشرا، من بينهم 10 أجانب.

يشار إلى أن المعرض المغاربي للكتاب "آداب مغاربية"، ينظم منذ سنة 2017 من قبل وكالة تنمية الأقاليم الشرقية بشراكة مع قطاع الثقافة، وولاية ومجلس الجهة الشرقية، وشركاء آخرين.