و م ع - الجمعة 18 أكتوبر 2019

خلية النحل





خلية النحل
القاهرة - صدر حديثا عن الهيئة العامة المصرية للكتاب الترجمة العربية الكاملة رواية "خلية النحل" للمؤلف الإسباني كاميلو خوسيه سيلا.

ويرصد الكاتب في روايته التي نشرها عام 1942 ، نظرة شاملة وكاشفة لمعاناة الطبقة الوسطى في إسبانيا لفترة ما بعد الحرب الأهلية خلال الفترة من 1936 حتى 1939.

وتدور أحداث الرواية في العاصمة الإسبانية مدريد في عام 1942 حين كان فرانكو يحكم البلاد بعد نهاية الحرب الأهلية الإسبانية، إذ يرسم المؤلف بقلمه "خيالا داميا للأوضاع الصعبة التي مر بها الشعب الأسباني بمختلف طبقاته ، مستعرضا مستويات البؤس والفقر والتعاسة التي عاشوا تحت وطأتها".

وتنطلق أحداث رواية "خلية النحل" من أحد المقاهي، لتأخذ حكايات الشخصيات مساراتها متفرعة في خيوط تشكل بداية عوالمهم، مثل النادل والخادمة والطبيب والحاكم الغني، ومع تطور الأحداث وتعاقب المقاطع السردية تتكشف سيرة كل شخصية ويبين نظرتها المجتمعية لحال البلاد وحالتهم النفسية الداخلية.

وتتضمن الرواية ستة فصول يحتوي كل فصل على عدد من المقاطع القصيرة تركز على شخصية معينة، لتشكل سلسلة من الأحداث والشخصيات الهامشية التي تسعى معا للوصول إلى أهداف وأوضاع محددة تتجلى من خلالها الفكرة الأساسية التي يعلنها عنوان الرواية "خلية النحل".

يذكر أن كاميلو خوسيه سيلا أديب وشاعر إسباني ولد في بادرون في مقاطعة لا كورونيا بغاليسيا في 11 ماي 1916، وتوفي في مدريد في 17 يناير 2002، حاصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1989، وحارب إلى جانب فرانسيسكو فرانكو في الحرب الأهلية الإسبانية، ولكنه أصبح أحد منتقديه فيما بعد.

نقط هذا المقال

قصاصات |  أدوات | كتـب | كتاب | ناشرون | راصـد | نصوص